الخميس، 4 فبراير، 2010

أكرم كساب - مع القرضاوي


هل يجوز لي صلاة بعض الفروض في البيت لأعلم أولادي الصلاة

السؤال:

فضيلة الشيخ: أحيانا أصلي في المسجد، وأحيانا أصلي في البيت، وأؤم أولادي وزوجتي، وقد اتهمني البعض بالنفاق ، وقال لي إن صلاتك باطلة، أفيدوني بارك الله فيكم، هل صلاة الجماعة واجب أم سنة؟ وهل يجوز لي صلاة بعض الفروض في البيت لأعلم أولادي الصلاة أم لا؟؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين، وعلى أزواجه أمهات المؤمنين

أما بعد:

فمن أكبر الآفات وأشد المحرمات أن يلقي الناس الأحكام بالجملة، دون مراعاة للدليل الوارد في المسألة، أو الاختلاف الحاصل بين الفقهاء. ومن أشد الأخطاء التي يقع فيها بعض طلبة العلم، بل وبعض المفتين عرض بعض الأحكام دون الإشارة إلى الخلاف الوارد في المسألة، خصوصا الخلاف خلافا معتبرا.

ولا شك أن صلاة الجماعة من الأمور التي اختلف فيها الفقهاء اختلافا بيّنا، وهو خلاف معتبر لأن كل فريق من العلماء معه من الأدلة الناصعة ما يقوي ما ذهب إليه، وسوف أعرض آراء الفقهاء وأبينها على النحو التالي:

الرأى الأول : أنها فرض عين، وهو قول ابن حنبل : وعطاء والأوزاعى وأبو ثور، والظاهرية، ومن أقوى أدلة هذا الفريق:

1. قوله صلى الله عليه وسلم للأعمى (ابن أم مكتوم) الذي قال له: يا رسول الله ليس لى قائد يقودنى إلى المسجد ، فسأله أن يرخص له ليصلى فى بيته ، فرخص له ، فلما ولى الرجل دعاه فقال " هل تسمع النداء بالصلاة" ؟ قال : نعم . قال " فأجب " رواه مسلم. فإذا كان هذا للأعمى فكيف بالمبصر؟!

وقد أجاب المعارضون لهم: بأن المقصود وجوب حضور جماعته صلى الله عليه وسلم في مسجده لسامع النداء، وهو أخص من وجوب الجماعة، ولو كانت الجماعة واجبة مطلقا لبين صلى الله عليه وسلم ذلك للأعمى ولقال له: انظر من يصلي معك، ولقال في المتخلفين إنهم لا يحضرون جماعته صلى الله عليه وسلم ولا يجمعون في منازلهم. والبيان لا يجوز تأخيره عن وقت الحاجة.

2. قوله النبى صلى الله عليه وسلم قال " لقد هممت أن آمر فتيتى فيجمعوا لى حزما من الحطب ، ثم آتى قوما يصلُّون فى بيوتهم ليست بهم علة فأحرِّقها عليهم " رواه مسلم. فالهم بالتحريق يدل على فرضيتها.

وأجاب المعارضون: بأن الهم لا يفيد الوجوب، وإنما هو لمجرد الزجر، وحقيقة التحريق غير واردة، كما أنه لو كانت واجبة ما همّ النبي صلى الله عليه وسلم بالذهاب إليهم دون صلاة، وإلا لوقع فيما وقعوا فيه!

3. قول ابن مسعود قال : لقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين حتى يقام في الصف. رواه مسلم.

وأجاب المعارضون: أنه قول صحابي ليس فيه إلا حكاية المواظبة على الجماعة وعدم التخلف عنها ولا يستدل بمثل ذلك على الوجوب.

الرأى الثانى : أنها سنة مؤكدة، وبه قال أبو حنيفة ومالك وكثير من الشافعية : إن صلاة الجماعة سنة مؤكدة ، ومما استدلوا به ما يأتى :

1. قوله صلى الله عليه وسلم:" إذا صليتما فى رحالكما ثم أتيتما مسجد جماعة فصليا معهم ، فإنها لكما نافلة" رواه مسلم. ووجه الاستدلال أنه صلى الله عليه وسلم حكم على الصلاة جماعة بأنها نافلة ، وهذا يعني أن الصلاة الأولى وقعت صحيحة وأجزأت عن الفريضة .

2. قوله صلى الله عليه وسلم:" والذى ينتظر الصلاة حتى يصليها مع الإمام فى جماعة أعظم أجرا من الذى يصليها ثم ينام" متفق عليه.

ووجه الاستدلال هنا: أن التفضيل فى الأجر دل على أن الصلاة مع غير الإمام لها أجر، وهذا يثبت صحتها وإن قلت في الأجر.

3. قوله صلى الله عليه وسلم:" عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة" متفق عليه. وفي رواية:" بخمس وعشرين جزءا" ووجه الاستدلال هنا: أن صلاة الفرد لها ما لها من الفضل، وإن كانت صلاة الجماعة تفضلها.

كما قال هؤلاء: إن وجوب صلاة الجماعة أو فرضيتها إنما كان أول الإسلام، وذلك لحرصه صلى الله عليه وسلم على حضور الناس جميعا معه لتبليغ الوحى وإرشادهم ثم نسخ الوجوب . قال الحافظ ابن حجر: ويدل على النسخ الأحاديث الواردة فى تفضيل صلاة الجماعة على صلاة الفذ.

الرأى الثالث : إن صلاة الجماعة فرض كفاية، وبه قال الشافعى في أحد قوليه وكثير من المالكية والحنفية، وذلك إظهارا لشعيرة الإسلام بإجابة المؤذن وإقامة الصلاة.

واستدل هؤلاء بأدلة الفريق الأول، وأدلة الفريق الثاني، فاعتبروا أدلة الفريق الأول محذرة من الترك كلية، وأحاديث الأفضيلة مبيحة لترك البعض دون الكل. ويؤكد هذا قول ابن مسعود:" ولو أنكم صليتم فى بيوتكم كما يصلى هذا المتخلف في بيته لتركتم سنة نبيكم ، ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم. رواه مسلم.

وأرى أن هذا الرأي في ما فيه من الوجاهة، وهو يجمع خيري القولين، وبه نعمل بأحاديث كلا الطرفين، دون إهمال أي دليل.

غير أني أود أن أشير إلى نقاط عدة:

1. أن أمر الوجوب عند من قال به إنما خاص بالرجال لا النساء.

2. أنه ينبغي أن يكون الرجال معتادا للذهاب إلى المسجد، حتى يعرف عند أهله، وقبل ذلك حتى يعلق قلبه به فيكون ممن يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله.

3. على الرجال أن يجعل لأولاده ونسائه بعض الفروض يصلي بهم معلما ومربيا ومصححا ومقوما، وخصوصا إن كان من بناته من يحتاج إلى متابع أو مراقب.

والله تعالى أعلم.

هل يجوز للأب أن يضرب ولده

السؤال:

فضيلة الشيخ: هل يجوز للأب أن يضرب ولده إذا أخطأ وأراد بذلك التأديب، وما حدود هذا الضرب؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين، وعلى أزواجه أمهات المؤمنين

أما بعد

فنعمة الولد من أعظم نعم الله على خلقه، وهي زينة الحياة الدنيا، قال تعالى: (الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا)( الكهف:46)، وهذه النعمة العظيمة تستوجب شكر المنعم عيها، وشكرها لا يتم إلا بمتابعة النبي صلى الله عليه وسلم والاقتداء به في تربيته لأبنائه.

ولا أحسب رجلا على مر التاريخ ولا امرأة لم يقم بضرب ابنه تأدبا، كما ان هذا الضرب لا ينافي المحبة التي غرست في قلب المرء تجاه أبنائه، فهس كما قال القائل:

فقسا ليزدجروا ومن يك راحما فليقسوا أحيانا على من يرحم

ولا شك أن الإنسان قد يحتاج إلى ضرب أبنائه احيانا ولكن متى؟ وكيف؟

هذا هو السؤال الحقيقي: متى وكيف؟

والذي أراه والله تعالى أعلم أن المرء قبل أن يقدم على الضرب ينبغي عليه مراعاة التالي:

1. التلميح: فيكيفي الولد أن تلمح له بخطئه، فلا شك أنه سيفطن لذلك.

2. التصريح: فإن لم يفطن الولد للتلميح فلا بد من التصريح، لبيان ما وقع فيه من خطأ.

3. العتاب: وبعد التصريح أو معه يكون العتاب، على أن يكون العتاب بعيدا عن أقرانه وإخوانه، وقد قيل:

تغمدني بنصحك في انفراد وجنبني النصيحة في الجماعة

فإن النصح بين الناس نوعٌ من التوبيخ لا أرضى استماعه

فإن خالفتني وعصيت أمري فلا تجزع إذا لم تلق طاعة

4. الإهمال: حاول أن تسلك أمر الإهمال لإن الولد إن وجد إهمالا أدرك خطأه، وحاول إصلاح نفسه.

5. العقوبة بالحرمان: وهنا ينبغي على المرء أن يسلك أسلوب التربية بالمنع والحرمان، إذ الولد قلبه معلق بما يؤتى له به، فامنع عنه ما يشتهي يأتي بما تريد.

6. التهديد بإيقاع العقوبة: وقبل إيقاع العقوبة يكون التهديد، وقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" علق السوط حيث يراه أهل البيت".

7. مباشرة الضرب: هنا؛ وهنا فقط يكون الضرب.

ولكن أي ضرب؟ ولمن؟ إنما يكون الضرب على هذا النحو:

• أن يكون الولد قد جاوز العاشرة، إذ لا ضرب قبل العاشرة، فلم يأذن الله بالضرب على الصلاة وهي الركن الأول بعد الشهادتين إلا بعد أم استمر ثلاث سنوات حتى بلغ الولد العاشرة، ففي المسند عند أحمد:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع".

• أن يكون الضرب تأديبا لا عقوبة، فهو أدبا وتهذيبا لا عقوبة، إذ العقوبة إنما تكون لارتكاب جناية، والولد مها كان لم يأت جناية.

• أن يتجنب الوجه لقوله صلى الله عليه وسلم:" إذا ضرب أحدكم أخاه فليجتنب الوجه".

• أن يتجنب الأماكن القاتلة كالرأس والقلب، والرئة..... ، وهذا يعني أن يكون الضرب على الطراف كاليدين أو الرجلين.

• ألا يزيد الضرب عن ثلاث: لقوله صلى الله عليه وسلم:" لا يجلد أحد فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله " رواه مسلم، وقد قيل: تضربن في أدب فوق ثلاث.

• أن يكون الضرب بشيء مأمون، فلا يضرب بما يكسر عضوا، أو يترك أثرا.

• أن يكف عن الضرب إذا ذكره الولد بالله تعالى، ففي الحديث:"إذا ضرب أحدكم خادمه فذكر الله ،فارفعوا أيديكم" رواه الترمذي. والولد من باب أولى.



والله أعلم.

ما حكم من يعترض على أحكام الشرع، ولا يحب أن ينزل عليها؟؟؟؟

فضيلة الشيخ: ما حكم من يعترض على أحكام الشرع، ولا يحب أن ينزل عليها؟؟؟؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلىآله وأصحابه الطيبين الطاهرين، وعلى أزواجه أمهات المؤمنين

أما بعد

فالمرء لا يعد مؤمناً حتى ينقاد لأوامر الله , ويسلم لشرع الله , وينزل على حكم الله , وهذا شرط من شروط كلمة (لا إله إلا الله), وقد قال تعالى في محكم التنزيل: (فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا) النساء:59، وقال سبحانه:  فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً  (النساء: 65 ).

وجاء في سبب نزول هذه الآية : أن الزبير بن العوام  خاصم رجلا من الأنصار ؛ قد شهد بدرا مع النبي "صلى الله عليه وسلم" إلى رسول الله في شراج في الحرة , كانا يسقيان به كلاهما النخل , فقال الأنصاري : سرح الماء يمر . فأبى عليه الزبير . فقال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": اسق يا زبير ثم أرسل إلى جارك . فغضب الأنصاري وقال : يا رسول الله أن كان ابن عمتك ؟ فتلون وجه رسول الله ثم قال : اسق يازبير ، ثم احبس الماء حتى يرجع إلى الجدر , واستوفى رسول الله للزبير حقه , وكان رسول الله "صلى الله عليه وسلم" قبل ذلك أشار برأي أراد فيه السعة للزبير وللأنصاري فلما أحفظ الأنصاري رسول الله استوعى للزبير حقه في صريح الحكم فقال الزبير : ما أحسب هذه الآية إلا في ذلك .

وقال سبحانه :  وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ( الأحزاب 36 ) وسبب نزول هذه الآية كما أورده ابن كثير عن أنس  قال : خطب النبي على جليبيب امرأة من الأنصار إلى أبيها . فقال : حتى أستأمر أمها . فقال النبي : فنعم إذن . قال : فانطلق الرجل إلى امرأته ، فذكر ذلك لها ، فقالت : لاها الله ! إذن ما وجد رسول الله إلا جليبيبا ، وقد منعناها من فلان وفلان ؟ قال : والجارية في سترها تسمع . قال : فانطلق الرجل يريد أن يخبر رسول الله بذلك . فقالت الجارية : أتريدون أن تردوا على رسول الله أمره ؟ إن كان قد رضيه لكم فأنكحوه . قال : فكأنها جلت عن أبويها . وقالا : صدقت . فذهب أبوها إلى رسول الله فقال : إن كنت قد رضيته فقد رضيناه . قال : فإني قد رضيته . قال : فزوجها . ثم فزع أهل المدينة ، فركب جليبيب ، فوجدوه قد قتل ، وحوله ناس من المشركين قد قتلهم . قال أنس  فلقد رأيتها وإنها لمن أنفق بيت بالمدينة. (انظر: تفسير القرآن العظيم / ابن كثير / ج 3/ 490)

ومن هنا فإن أي اعتراض على شرع الله سبحانه، أو اعتقاد أن شرعا أو حكما غير حكمه أصلح للبشر أو أنفع لهم يخرج المرء من دائرة الإيمان. إذ ينبغي على المسلم أن يكون مع شرع الله كما الميت مع مغسله، وهذه حقيقة العبودية، فلن يكون العبد عبدا إلا إذا اسجاب لأمر الله، وقال كما قال الصحابة عليهم رضوان الله (وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)(البقرة:285).

والله أعلم.

أكرم كساب - السيرة الذاتية


أولا: الاسم: أكرم عبد الستار حسانين كساب.
ثانيا: الجنسية: مصري.
ثالثا: تاريخ الميلاد:25/11/1970م .
البريد الالكتروني: akram_kassab@hotmail.com


رابعا: المؤهلات:
• حاصل على ليسانس الدعوة الإسلامية (1992م) ( جامعة الأزهر) بتقدير: جيد جدا مع مرتبة الشرف.
• حاصل على درجة الماجستير في أصول الدين من جامعة وادي النيل (2005م) بتقدير امتياز.
• طالب في مرحلة الدكتوراه بجامعة مكة المكرمة المفتوحة، وعنوان الأطروحة (وسطية الإسلام ودور العلماء في إبرازها.... القرضاوي نموذجا)

خامسا: العضوية:
• عضو مؤسس في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
• عضو المؤتمر القومي الإسلامي.

سادسا: الأعمال داخل مصر:
• الخطابة والتدريس بالمساجد الأهلية بمصر ( 1987م- 1992م).
• الخطابة والتدريس والإفتاء بوزارة الأوقاف المصرية (1992م-19996م).

سابعا: الأعمال داخل قطر:
• إمام بوزارة و الأوقاف القطرية (1996- 2004).
• خطيب بوزارة الأوقاف القطرية (1996- حتى الآن),
• تدريس العلوم الشرعية بإحدى المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم (1998م-2001م).(2002م-2004م ) .
• باحث شرعي بالشبكة الإسلامية ( islamweb.net) (2001م-2002م).
• باحث شرعي بموقع إسلام أون لاين ( islamonline.net) (2005- حتى الآن) .
• عضو فريق الاستشارات الفقهية بموقع إسلام أون لاين.
• عضو فريق الاستشارات الإيمانية بموقع إسلام أون لاين.
• عضو فريق الاستشارات الدعوية بموقع إسلام أون لاين.
• عضو بعثة الحج القطرية كواعظ ومرشد ديني ( 2002م-حتى الآن) وحائز على أفضل واعظ ومرشد عام 2005م.
• مدير مكتب فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي والسكرتير العلمي والخاص ( من11 / 2004 حتى 4/2008م).
• المسئول العلمي عن موقع فضيلة الشيخ القرضاوي (.(qaradawi.net من (11/ 2004- حتى 2009).
• نائب مدير إدارة الرقابة الشرعية ببنك الدوحة الإسلامي من 1/ 2009- 10/ 2009.
• مدير إدارة الرقابة الشرعية ببنك الدوحة الإسلامي من 11/ 2009- 2/ 2010.
• المستشار الشرعي لمجموعة النور القابضة (شركة لإنتاج الأعمال الفنية الهادفة، ومن أهم أعمالها (التجهيز لإنتاج فيلم عن الرسول صلى الله عليه وسلم بكلفة (150000000) دولار.

ثامنا: الكتابة في الصحف والمجلات:
• الكتابة في الصحف القطرية الوطن والشرق والراية والعرب.
• الكتابة في مجلة الرسالة (مصر).
• الكتابة في مجلة المجتمع (الكويت).
• الكتابة في مجلة الأمة (السعودية).
• الكتابة في مجلة المصريون (الالكترونية).

تاسعا: الإذاعة والتلفزيون:
• ضيف في إذاعة القرآن الكريم القطرية.
• ضيف في إذاعة البرنامج العام القطرية.
• ضيف في إذاعة صوت الخليج القطرية؛ حيث أذيعت لي (30) حلقة بعنوان (كلمات في العقيدة) في رمضان 1430هـ.
• ضيف في التلفزيون القطري في برامج متعددة، منها: برنامج ( تنوير) وبرنامج ( حج مبرور. وبرنامج ( جنة الدنيا) وبرنامج (نفوس وفلوس).
• ضيف في قناة الفجر الفضائية حيث قدم برنامج ( مع النبي في حجه) في (16) حلقة 1429هـ، وبرنامج بعنوان (وقفات قرآنية) 30 حلقة .
• تقديم برنامج (فقه الحياة) وهو برنامج حواري مع فضيلة أ. د يوسف القرضاوي، على قناة (أنا) الفضائية، بث منه (29) حلقة في رمضان 1430هـ.

عاشرا: المحاضرات:
• القيام بالعديد من المحاضرات ومنها:
1. دورة كاملة في السيرة النبوية ( من خلال جمعية قطر) عن طريق ( البور بوينت)
2. دورة في العقيدة.
3. دورة بعنوان (كيف نسمو بأخلاقنا).

حادي عشر: خبرات أخرى:
الإشراف على التجهيز لعدد من المؤتمرات، منها:
• ملتقى علماء المسلمين لنصرة شعب فلسطين (الدوحة 2005م).
• المؤتمر القومي الإسلامي (الدوحة 2006م).
• ملتقى الإمام القرضاوي مع الأصحاب والتلاميذ (الدوحة 2007م).

ثاني عشر: الأعمال المكتوبة المطبوعة:
1. الصهيونية وخطرها على البشرية (طبع 2001م) طبعة دار الصفوة القاهرة.
2. مع المصطفى "صلى الله عليه وسلم" في حجه.(طبع 2002م) طبعة أولى مطابع دار الشرق قطر، ط2 مكتبة وهبة القاهرة 2005م.
3. تيسير أحكام الزكاة.(طبع 2005م) طبعة أولى، وطبعة ثانية، مطابع دار الشرق قطر.
4. خطب القرضاوي / ج7 (إعداد) طبعة مكتبة وهبة القاهرة 2005م.
5. المنهج الدعوي عند القرضاوي. طبعة مكتبة وهبة القاهرة 2007م. ونشرته جريدة الوطن القطرية رمضان 1426هـ.
6. التنصير: مفهومه ـ جذوره ـ أهدافه ـ أنواعه ـ وسائله ـ صولاته/ طبعة المركز الإسلامي للتنوير/ ط الأولى 2007م. (ونشرته جريدة الشرق القطرية في رمضان 1427).
7. النصارى في القرآن والسنة وعبر التاريخ/ طبعة المركز الإسلامي للتنوير/ ط الأولى 2007م. (ونشرته جريدة الشرق القطرية في رمضان 1428).
8. القرضاوي مرتكزات دعوته وجبهاته الدعوية/ طبعة مكتبة وهبة القاهرة 2008م.
9. دور القرضاوي في إبراز الوسطية/ مكتبة وهبة القاهرة.
10. كيف تزور البيت الحرام ... شرحا وصورة.
11. مع المصطفى "صلى الله عليه وسلم" في ضحكه. نشرت منه مقالات في جريدة الشرق القطرية في رمضان 1424هـ/ مكتبة وهبة القاهرة 2009م.

ثالث عشر: كتب تحت الإعداد والطبع:
1. العقيدة الإسلامية... خصائها- أركانها- آثارها على الفرد والمجتمع.
2. الأخلاق ودورها في النهوض بالمجتمع.
3. ظاهرة الكبت وكيف عالجها الإسلام. نشرت منه مقالات في جريدة الوطن القطرية في رمضان 1425هـ.
4. سيد قطب بين مادحيه وناقديه.
5. الإعجاز العلمي في آيتي الليل والنهار من خلال آية الإسراء.
6. مع الصحابة الكرام.
7. الصحابة الكرام وآل البيت الأطهار.
8. اعرف حبيبك "صلى الله عليه وسلم".
9. مكفرات الذنوب.